قصة فيلم أليس في بلاد العجائب الحقيقية

user1
منوعات
user1آخر تحديث : الجمعة 11 يونيو 2021 - 6:29 صباحًا

قصة فيلم أليس في بلاد العجائب الحقيقية، قصة أليس في بلاد العجائب، هى قصة انتجت من قبل 65 عام، حيث أصدرتها شخصية كارتونية تتدعى اسم ديزني وهى تعمل لدى الرسوم المتحركة، المعروفة بألوانها المبهجة والجميلة والأغاني التي لا تنسى، فهي من الشخصيات الكارتونية الكلاسيكية، والتى تم اصدراها منذ عدة سنوات، وأنتجته شركة والت ديزني عام 1951 وحظي، ولا يزال، بنسبة مشاهدة عالية ونال الكثير من الجوائز والتقديرات، وفي هذا المقال سيتم توضيح ما هى قصة فيلم أليس في بلاد العجائب الحقيقية، كما عرفت عبر العصور الماضية والتى منحت العديد من المشاهدين حب المتابعة والاستطلاع لديهم، قصة فيلم أليس في بلاد العجائب الحقيقية.

فيلم أليس في بلاد العجائب الحقيقية

كانت فتاة تدعى أليس الحقيقية والتي أعطت اسمها للقصة، وهي تعتبر ابنة هنري ليدل، عميد كلية كرايست تشيرش في أكسفورد، حيث كانت تدرس أليس الرياضيات، وكان كارول المنسق المساعد للمخطوطات الأدبية والتاريخية في مكتبة مورجان، والمسؤولة حاليا عن ادارة معرضا لشخصية أليس في بلاد العجائب، حيث إلتقى كارول بكل من عميد الكلية (والد أليس) وشقيق أليس الأكبر، وقد تعرف على العائلة بأكملها.

قصة فيلم أليس في بلاد العجائب الحقيقية

أليس في بلاد العجائب هو فيلم أنتجته شركة والت ديزني، حيث تدور قصته حول فتاة تقع في مشاكل كبيرة بسبب فضولها، وتعد ممثلة فيلم أليس فى بلاد العجائب من الفتيات المشاكسات، والتى تتعرض للكثير من اشكال العنف والمغامرات بسبب فضولها وتمردها على الانماط التقليدية، فهى تمارس اجواء الرسوم المتحركة التى يفضل الكثير من الاطفال مشاهدتها، حيث تعود فى أدائها الى العالم الخيالي بعد سنوات كثيرة وهى كانت تبلغ سن التاسعة عشرة، حيث تواجه هذا العالم الخيالي الغريب والعجيب، وبالتالى تجد نفسها فى حيرة وصراع بين الملكة البيضاء، وتلعب دور بارز أن هاتاواى والملكة الحمراء دورها الممثلة البريطانية هيلينا بونهام كارتر، وهى فى حالة من الاستغراب وتبحث فى طريق يخرجها من هذا العالم الخيالي.

قصة فيلم أليس في بلاد العجائب الحقيقية

فى يوم من الايام كانت أليس تجلس مع أختها لميس فى الحديقة، حيث انشغلت لميس عنها فى كتاب كانت تقرؤه، وفي ذلك الوقت فكرت اليس فى صنع عقد من الياسمين الموجود فى الحديقة نظرا لانشغال اختها عنها، وهى فى الحديقة متواجدة فقد شاهدت أرنبا يلبس الملابس فاخرة وينظر الى ساعته، وتقول فى نفسها ما هذا تأخرت كثيرا لقد جاء منتصف النهار.

وبعد ان قالت هذه العبارة جرى الارنب بسرعة، وتعجبت اليس منه كثيرا ورمت الازهار اليامسين التى كانت تحملها لعمل العقد، ولاحقت الارنب فى الحديقة، واثناء جراينها وقعت فى حفرة كبيرة وعميقة، وسمعت حينها الارنب يقول شاربي أذناي، اننى أخشى من غضب الاميرة لاننى قد تأخرت عن موعدى معها.

وبعد محاولات عديدة استطاعت اليس ان تخرج من الحفرة ولاحقت الارنب مرة اخرى، حيث وجدت نفسها فى مكان ثاني يشبه القاعة الكبيرة وأبوابها مغلقة وفيها يوجد نفق طويل وعميق، ولم تستطيع الخروج منه، ووجدت فى داخله زجاجة على شكل دمية، واخذتها وقالت لها اشربيني اشربيني، فشربت اليس من الماء الموجود فى الزجاجة، ثم أصبح حجمها مناسبا لكى تتدخل النفق، ودخلت وقادها الى حديقة جميلة جدا.