معنى القائم على حدود الله

سائد الحصيني
اسلاميات
سائد الحصينيآخر تحديث : الخميس 10 يونيو 2021 - 1:30 صباحًا

معنى القائم على حدود الله، هناك الكثير من المعانى والمفردات الواردة فى السنة النبوية، والتى يتجاهل الناس من التوصل الى شرح وتفسير معانيها، وقد صنف النبي صلى الله عليه وسلم الناس في المجتمع من خلال هذا الحديث الشريف إلى ثلاثة أصناف، والولهم هو القائم على حدود الله، حيث يتسال الاشخاص ما المعنى المراد من ذلك الصنف وما المقصود به فى المجتمع، سوف نوضح المعنى المقصود عبر تناول سطور المقال التالية، معنى القائم على حدود الله.

حديث القائم على حدود الله

عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال( مثل القائم في حدود الله والواقع فيها كمثل قوم استهموا على سفينة، فأصاب بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها، وكان الذين في أسفلها إذا استقوا من الماء مروا على من فوقهم، فقالوا لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقا ولم نؤذ من فوقنا، فإن تركوهم وما أرادوا هلكوا جميعا، وإن أخذوا على أيديهم نجوا ونجوا جميعا)، ويتسائل الكثير من الاشخاص عن معنى القائم على حدود الله كما ورد فى الحديث السابق.

معنى القائم على حدود الله والواقع فيها

الحديث يحمل معنى كبيرا، فهو يصور حال المجتمع الذي تقع فيه المعصية والمخالفة، وذلك أن هذا المجتمع يركب جميعا سفينة واحدة، فإذا عمد إليها سفيه وخرقها فإنه لا يغرق نفسه فحسب، وإنما يغرق من في السفينة، فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول( مثل القائم في حدود الله ) أي بمعنى المدافع عن حدود الله، والذاب عنها، الذي يحفظها، ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، ويغار على دين الله، والواقع فيها أي في حدود الله، أي الفاعل للمحرم أو التارك للواجب،