ما هي المناولة الاولى عند المسيحيين

أبرار شهوان
منوعات
أبرار شهوانآخر تحديث : الثلاثاء 24 مايو 2022 - 11:39 صباحًا

ما هي المناولة الاولى عند المسيحيين ، تعتبر اختلاف الديانات والشرائع السماوية موجودة على أرض الواقع وبالأخص دين المسيحية التي يكون فيها بعض العادات والتقاليد الخاصة في دينهم، ومنها المناولة الأولى ، والتي ربما البعض يكون لأول مرة يسمع بهذا الاسم ولا يعي ماذا تعني المناولة، فبحث الكثير من الناس لمعرفة تفاصيل أكثر.

ما هي المناولة الأولى عند المسيحيين

زاد البحث كثيرا بين النشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي لمعرفة المقصود من المناولة الأولى التي تتم عند دين المسيحية ومعرفة كافة التفاصيل التي تتعلق بها، وهو يعتبر سر من أسرار الديانة المسيحية الخاصة بالطائفة الكاثوليكية، وتعتبر المناولة طقس ديني تتفرد به الكنيسة الكاثوليكية، ويتم احضار الأطفال الذين لم يتجاوز عمرهم 8 سنوات إلى الكنيسة من أجل تناول الإفخارستيا، التي يعتقد البعض أنها تربط الطفل بالسيد المسيح وتقوي المشاعر الإيمانية بداخله.

ما هو سر التناول في المسيحية

هناك أسرار تتعلق بطقس المناولة عند المسيحين فهو ليس أمرا عابرا لديهم، فيعتقد الكاهن أنها تزيد العهد والرابط بين الطفل وبين المسيح عليه السلام التي تجعله في علاقة دائمة لا تنقطع، كمان أنهم يعتقدون ان التناول يمنح الأطفال حياة كريمة وأبدية ويعتبر خلاص من الذنوب التي قد يرتكبها مستقبلا، وتجعل الشعور الديني يزيد عند الطفل بطريقة يرغب الكثير من الآباء أن يكون هذا حال أطفالهم، وتكون مادة سائلة توضع في فم الطفل.

ما هو طقس التناول عند المسيحين

يتم تنفيذ هذا الطقس للأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم ثماني سنوات، ويقوم الأهالي بإحضارهم إلى الكنيسة بعدما يقوم الراهب تحديد يوم مخصص للتناول، ويهتم بتربية الوازع الديني للأطفال منذ الصغر وتجعلهم أطفال صالحين في المستقبل لا يقدمون على أي تصرف خاطئ، وهو طقس ديني هام في حياةِ طائفة الكاثوليك الدينية المتمسكين بعادات ودين المسحية بكامل تفاصيلها، وهي نوع من القربان المقدس بحسب ما هو معتاد عليه في معتقدات الكاثوليكية، وتعتبر ركيزة هامة وتتفرد بها الكنيسة الرومانية الكاثوليكية.

معنى المناولة الأولى في المسيحية

هو القربان الأول  التي تعتبر بالمناولة للأطفال، حيث تعتبر ابرز الطقوس الدينية الخاصة بالمسيحية التي تسمى الطائفة الكاثوليكية، ويقوم الراهب بتحديد يوم محدد من كل أسبوع يتم فيه إعطاء المناولة في فم الأطفال من يد الكاهن نفسه، ومن ثم يقوم بالدعاء للطفل بالبركة وطول العمر والصلاح، وتكون المناولة عبارة عن قطعة صغيرة كما يقال أنها من جسد الرب مغمسًا بدم المسيح، ويتم وضع القليل منه على شفتي الطفل، التي يصبح كل ما يدعوه محقق له.

طقوس الاحتفال بالمناولة الأولى

يتم الاحتفال بأكثر من طريقة في اليوم الذي تتم فيه المناولة الأولى للأطفال، والتي تتم غالبا في أواخر شهر حُزيران ، وتخصص كل سبت من كل أسبوع للمناولة خصيصا، ويكون شكل الاحتفال بدخول الأطفال وهم يحملون ورود وشمع في أيديهم، يتم وضعها عند الهيكل المقدس ويجلس الأطفال بالقرب منه، ويلتزم الأطفال بالتعليمات الصادرة من كاهن الكنيسة، وبعد أن تتم عملية المناولة يقوم الكاهن بتوزيع بعض الهدايا البسيطة على الأطفال.