ما هي عقوبة رهف القحطاني ومروج الرحيلي

محاسن مهدي
السعودية
محاسن مهديآخر تحديث : الثلاثاء 24 مايو 2022 - 11:33 صباحًا

ما هي عقوبة رهف القحطاني ومروج الرحيلي، أنتجت مواقع التواصل الاجتماعي عددًا من المشاهير في الوسط حيث يُتابعهم الكثير من الشباب والفتيات ويتخذونهم قدوة لهم في حياتهم اليومية، ومن هؤلاء المشاهير رهف القحطاني التي اشتهرت بعد فيديو لها بعنوان “وذ نكهة” والذي كانت تطلب فيه مشروب بنكهة الفراولة وأيضًا مروج الرحيلي والتي تُعد من أبرز خبيرات التجميل التي تُقدم محتوى للمرأة الخليجية والعربية يتعلق بالجمال والموضة ومستحضرات التجميل، وقد واجهت الفتاتين في الآونة الأخيرة عددًا من القضايا وتم معاقبتهما فما هي العقوبة التي جُزين بها؟

من هي رهف القحطاني ويكيبيديا

رهف القحطاني هي فتاة سعودية تُعتبر من المشاهير في المملكة والخليج العربي ويُتابع قنواتها على منصات التواصل الاجتماعي الملايين من مختلف الفئات، اشتهرت الفتاة في أعقاب نشرها فيديو على سناب شات تطلب فيه مشروب بنكهة الفراولة وتداوله من قبل الملايين من الفتيات والشباب في المملكة وقد حملها هذا الانتشار على متابعة إنتاج فيديوهات قصيرة تُقدم فيها محتوى يتراوح بين الكوميدي والاجتماعي، ومن ثم انطلقت إلى مختلف المواقع الاجتماعية والتي كان آخرها التيك توك.

مروج الرحيلي مشهورة سناب شات السيرة الذاتية

تُعد مروج الرحيلي من مشاهير السناب شات وهي فتاة سعودية تقدم محتوى مهم للمرأة في مجال الأزياء والموضة والتجميل ويُشار إلى أنها تستقر بالعيش في الإمارات العربية المتحدة حيث تملك متجرًا لأدوات التجميل هناك وتبث منه كل ما يتعلق بالمحتوى الذي تُقدمه على قنواتها الاجتماعية.

قصة رهف القحطاني ومروج الرحيلي

في الآونة الأخيرة قامت الفتاتين السعوديتين القحطاني والرحيلي بنشر عدد من مقاطع الفيديو على قنواتهما الخاصة تم تصنيفها بأنها مقاطع جريئة وتُخالف الذوق والآداب العامة حيث التقطتا صورًا لهما خلال رحلة سياحية إلى المالديف واعتبرت تلك الصور مسيئة للمالديف حيث أعرب وقتها وزير الدولة للشئون الإسلامية بالمالديف عن استيائه من الفيديوهات المنشورة وطالب الحكومة السعودية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والتي تُعيد الاعتبار للدولة.

ما هي عقوبة رهف القحطاني ومروج الرحيلي

اعتبرت الجهات الرسمية السعودية المقاطع التي تم بثها من مشهورتي السناب شات القحطاني والرحيلي مسيئة ومخالفة للمادة الخامسة في القانون الخاص باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتي تُشير إلى ضرورة عدم التعرض إلى أي دولة صديقة بالإساءة سواء اللفظية أو المعنوية وعلى إثر هذه المخالفة فقد تم معاقبة المشهورتين بتغريمهن 400 ألف ريال سعودي أي ما يُعادل 107 آلاف دولار أمريكي بسبب مخالفتهن الضوابط القانونية للمحتوى الإعلامي.

يذكر أن الحكومة السعودية لا تتوان في تطبيق القانون الذي يحفظ علاقاتها الدبلوماسية مع مختلف الدول سواء العربية أو الأوروبية وذلك احترامًا منها لخصوصية تلك الدولة وأملًا في استمرار التعاون على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية خاصة الاستثمارية التي تُحقق مستقبلًا واعدًا للمملكة وفقًا لرؤيتها 2030 والتي تهتم بالانفتاح على العالم في تطوير المملكة.