سبب وفاة الاميرة القطرية كاسيا جالانيو

محاسن مهدي
منوعات
محاسن مهديآخر تحديث : الخميس 2 يونيو 2022 - 12:23 مساءً

سبب وفاة الاميرة القطرية كاسيا جالانيو، أعلنت وسائل إعلام إسبانية وفاة الزوجة السابقة لعمر أمير قطر عبد العزيز بن خليفة آل ثاني، وسرعان ما تداول رواد المواقع الاجتماعية الخبر في إسبانيا وقطر متسائلين عن سبب الوفاة وعن الحياة التي كانت تعيشها جالانيو وعن تفاصيل علاقتها بالأمير القطري وأسباب انفصالها عنه، وهو ما سنحاول التعرف عليه تاليًا

من هي كاسيا جالانيو الأميرة القطرية

فتاة أجنبية من أصل بولندي، نِأت وترعرعت هناك ومن ثم انتقلت إلى لوس أنجلوس وعاشت تفاصيل حياتها بحرية حتى سن التاسعة عشر حيث قابلت عبد العزيز وارتبطت به بعلاقة وأتما الزواج في العام 2004.

أثمرت علاقتها بالزواج من الأمير القطري ثلاث أبناء هما توأمين وهما الأن يبلغا من العمر 17 عامًا وبعد انفصال الوالدن عاشا فترة من الزمن مع والدهما ثم قررا العيش مع والدتهما في ماربيا، بإسبانيا، فيما بقيت الابنة والتي تبلغ من العمر 15 عامًا تعيش مع والدها في باريس منذ العام 1995 حيث قام أخيه غير الشقيق حمد بن خليفة آل ثاني بنفيه

وتُعد جالانيو الزوجة الثالثة للملياردير عبد العزيز بن خليفة آل ثاني 73 عامًا، وهو عم أمير قطر الحالي الشيخ تميم.

كم عمر كاسيا جالانيو

تُعتبر كاسيا جالانيو من مواليد أوائل السبعينات في القرن الماضي وهي تبلغ من العمر الآن 45 عامًا وكانت قد ارتبطت بالزواج من الشيخ القطري في عمر السابعة عشر وانجبت أبنائها الثلاثة لحين الانفصال عنه تمامًا قبل سنوات طويلة وفي أسباب الانفصال التي أعلنها آنذاك الشيخ القطري هي ادمانها على الكحول حيث قرر قطيعتها كعقاب لها.

 

سبب وفاة الأميرة القطرية كاسيا جالانيو

بحسب ما أفصحت عنه الصحف الإسبانية والمواقع الإعلامية العالمية وتبعًا لما نتج عن تشريح الجثة فقد تم التأكد من أن سبب وفاة جالانيو هي تناولها جرعة مخدرات زائدة في منزلها في منتجع “ماربيا”، وقالت المصادر أن ابنتها الصغرى في باريس والتي تعيش مع والدها هناك هي من أبلغت الشرطة الإسبانية وأخبرت أنها لم تتمكن من التواصلمع والدتها منذ أيام فيما قامت الأجهزة الأمنية بالوصول إلى منزلها وعثرت عليها جثة هامدة في سريرها.

أسرار طلاق جالانيو والأمير القطري

بحسب ما أُعلن عنه من الأمير القطري أن سبب الطلاق الرئيسي هو ادمان جالانيو الكحول والمخدرات وأنها تُعاني من مشاكل في صحتها العقلية، بينما قالت في أكثر من مقابلة مع وسائل إعلامية أجنبية بريطانية وفرنسية أن سبب الانفصال هو محاولة ال ثاني الاعتداء الجنسي والإساءة لأحدى بناتها وأكدت أن المدعي العام في باريس فتح تحقيقًا في تلك الاتهامات.

ومن بين الأسرار التي تم الكشف عنها بعد وفاة جالانيو أن الأمير القطري قطع علاقته بابنتيه التوأمين بعدما قررتا البقاء مع والدتهما، وأنه لم يمنح زوجته وبناته الكثير من الأشياء المادية وكان حصولهن عليها بما يُشبه التلاعب والابتزاز.

وعلى الرغم من كل ما أُشيع إلا أن الأمير القطري نفى كل الاتهامات وأكد أن زوجته مدمنة على الكحول ولديها مشاكل في الصحة العقلية