من هي مريم اللوزي السيرة الذاتية

محاسن مهدي
2022-06-05T09:47:01+03:00
المرأةمنوعات
محاسن مهديآخر تحديث : الأحد 5 يونيو 2022 - 9:47 صباحًا

من هي مريم اللوزي السيرة الذاتية، أُعلن أمس عن وفاة المربية والنائبة السابقة مريم اللوزي في أحد المستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية، وقوبل الخبر بحالة من الحزن سادت بين الأهل وكل من اجتمع بعلاقة مع النائب السابق في مجلس النواب السابع عشر بالمملكة الأردنية الهاشمية وقدم العديد من المسئولين واجب العزاء لأسرتها فيما تحدث آخرون على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي عن أنشطتها والكثير من محاسنها، فمن هي مريم اللوزي وما هو سبب وفاتها..

من هي مريم اللوزي – السيرة الذاتية

لا أحد في المملكة الهاشمية الأردنية يغفل عن اسم مريم اللوزي ليس باعتبارها نائبة سابقة في المجلس السابع عشر للنواب وإنما كمربية فاضلة ارتبطت بالعديد من الأجيال في الأردن خاصة أولئك الذين تخرجوا من مدرسة الجبيهة الثانوية للبنات في عمّان كونها مديرًا عامًا للمدرسة على مدار سنواتٍ طوال.

ترأست اللوزي ملتقى ثانوية الجبيهة وشغلت منصب عضوًا سابقًا في نقابة المعلمين وحصلت على لقب معلمة خبيرة أولى، وانتسبت ايضًا في لجان المرأة الأردنية وكانت عضوًا سابقًا للجان المحلية والصحية للواء الجامعة .

الجوائز التي حصلت عليها اللوزي

المشوار الطويل الذي خاضته اللوزي في قطاع التعليم وتميزها في تحقيق معادلة التربية والتعليم لأجيال مختلفة مكنتها من الارتقاء في المناصب المختلفة وعلى إثر ذلك نالت العديد من الجوائز والأوسمة الملكية في الأردن ومن بين الجوائز الهامة التي حصلت عليها اللوزي جائزة وسام الملك عبد الله للتميز، فضلًا عن جائزة الملكة رانية العبد الله، وجائزتي الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة الخاصتين بالتعليم الالكتروني فضلًا عن جائزة مايكروسوفت للتعليم الإبداعي خلال العام الدراسي 2010 -2011

سبب وفاة مريم اللوزي

تم الإعلان من قبل جهات مختلفة في عائلة النائبة والمربية مريم اللوزي أن سبب وفاتها يعود إلى مرض عضال اعتل به جسدها في السنوات الأخيرة.

وكانت خلال الأشهر الماضية قد انتقلت النائبة اللوزي إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتلقي العلاج اللازم للمرض العضال الذي استوطن جسدها إلا أن تأخر المرض فضلًا عن ضعف بنيتها الجسدية قد أفشل أي محاولة للشفاء وتم الإعلان عن وفاتها أمس الجمعة من خلال موقع زاد الأردن الإخباري والذي أورد خبرًا مقتضبًا قال فيه :” انتقلت إلى رحمة الله الدكتورة مريم اللوزي بعد صراع طويل مع المرض”.

تفاعل رواد المواقع الاجتماعية مع وفاة اللوزي

وبعد الإعلان عن وفاة مريم اللوزي بدأ رواد المواقع الاجتماعية بالتعبير عن حزنهم على فقدان رمز من رموز المسيرة التعليمية في الأردن وسيدة فاضلة استطاعت أن تؤدي مهنتها بالكثير من الإخلاص والوفاء لمبادئها في إنشاء جيل قادر على خوض غمار التنمية في البلاد.

وفي تعقيب له على خبر الوفاة أشار عبد الكريم الدغمي المحامي ورئيس مجلس النواب أن الفقيدة كانت

مثالاً في الإخلاص والوفاء لوطنها ومليكها وأمتها وقال في تدوينه على صفحته الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي أنها كانت قدوة في العطاء والبذل الموصولين في قطاع التعليم وكافة القطاعات التنموية في المملكة..