الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

user1
منوعات
user1آخر تحديث : الأحد 13 يونيو 2021 - 5:30 صباحًا

الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل، توجد بعض الاعراض التى يمكن ان تتعرض اليها الفتاة عند اقتراب موعد الدورة الشهرية والمصاحبة بالالم والتعب، وقد تتشابه تلك الاعراض مع اعراض الحمل والتى تشعر بها السيدات دون معرفة الفرق بينهما لانها مشابه تماما، حيث يريد البعض من معرفة تلك الاعراض والفرق بينهما، قبل الذهاب الى الطبيب لعمل فحص مخبرى للحمل واعراضه، حيث يصعب على البعض التفريق بين مغص الدورة ومغص الحمل، حيث إن النساء الحوامل قد يشعرن أيضا بالمغص، حيث سيتم توضيح أهم الفروقات بينهما عبر طرح سطور المقال التالى، الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل.

الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

هناك بعض الفروقات المصاحبة للاعراض المغص لكل من الدورة الشهرية والحمل، سوف نوضح بعض الفروقات بينهما فيما بلى :

  • مغص الدورة: تتمثل اعراض مغص الدورة فى العديد من الالم المختلفة والتشجنات المصاحبة للدورة الشهرية، والتى تبدأ قبل قدومها بفترة يوم او يومين، وفى الغالب تستمر لمدة يومين او ثلاثة أيام على حسب راحة الجسم والتعب، وتختلف شدة الالم من فتاة الى اخرى ومدة التشجنات، وقد تكون حادة او خفيفة، وتصاحب سرعات فى نبضات القلب، وتؤثر على الحياة اليومية، وعدم الراحة فى فترة الدورة، حتى انها تسبب لبعض منهن التعب الشديد الذي يجعلهم لا يمارسن امور حياتهم اليومية على الشكل المعتاد.
  • مغص الحمل: اما مغص الحمل هو أمرطبيعي منتشر، فتشعر المرأة الحامل بألم في البطن، قد يكون خفيفا أو حادا أو على شكل وخزات، ولكن إذا كان الألم غير طبيعي، فلا بد من مراجعة الطبيب وعمل فحص فورى، وقد تكون الآلام والتشنجات التي تشعر بها المرأة الحامل، مشابهة لتلك المصاحبة للدورة الشهرية، ولكنها قد تكون أحيانا في أسفل المعدة، أو أسفل الظهر، وقد تعاني الحامل من المغص لمدة أسابيعٍ أو أشهر.

أسباب المغص فى الدورة الشهرية

هناك بعض الاسباب العلمية والتى تفسر حدوث اعراض الدورة الشهرية لدى الكثير من النساء ومن أهمها :

  • تكيس المبايض.
  • استخدام اللولب.
  • التهابات الأعضاء التناسلية.
  • الأورام الليفية.
  • ضيق عنق الرحم.

أسباب المغص المصاحب للحمل

هناك عدة اسباب قد تكون مصاحبة لاعراض الحمل والتى تزيد من احتمالية الشعور بالمغص الشديد والالم لدى المرأة الحامل ومن بينها كالتالى:

  • الإمساك.
  • الارتجاع المريئي.
  • احتباس البول.
  • تكيس المبايض.
  • الأورام الليفية.
  • حصى المرارة.
  • التهاب المرارة.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • التهاب الكلى.
  • انفصال المشيمة.