سبب وفاة لينا انور الاعلامية السودانية

محاسن مهدي
2022-06-07T11:13:47+03:00
منوعات
محاسن مهديآخر تحديث : الثلاثاء 7 يونيو 2022 - 11:13 صباحًا

سبب وفاة لينا انور الاعلامية السودانية، فوجئ الوسط الإعلامي في المملكة العربية السعودية بالإعلان عن وفاة الإعلامية لينا أنور في أحد المستشفيات التخصصية في الرياض، ولم يُعرف الأسباب الحقيقة للوفاة، وسرعان ما تناقل رواد المواقع الاجتماعية الخبر ونشروه على صفحاتهم مدعم بصور الإعلامية الشابة والتي لم تتجاوز ربيع عمرها الثلاثين، وتساءل الرواد عن هوية الإعلامية ومشوارها في العمل الإعلامي بالإضافة إلى سبب وفاتها.. فما هو؟

من هي الاعلامية السودانية لينا انور

اسمها لينا انور من مواليد الجمهورية السودانية ولذلك فهي تحمل الجنسية السودانية بالمولد، درست في المدارس السودانية وما إن انتهت من رحلة الثانوية العامة حتى بدأت تُغذي شغفها في المجال الإعلامي بدراسته في جامعات السودان، فتخرجت من كلية الآداب قسم الصحافة والإعلام.

بعد التخرج بدأت مسيرتها المهنية فعملت في العديد من القنوات الإعلامية المحلية في السودان كقناة الشروق الفضائية ومن ثم انتقلت إلى المملكة السعودية لتُكمل مشوارها المهني.

لينا أنور تجذب الانتباه بالشبه بينها وبين بلقيس فتحي

منذ أن ظهرت الإعلامية الشابة لينا أنور على الشاشات المحلية جذبت انتباه المشاهدين بالشبه الكبير بينها وبين الفنانة بلقيس فتحي، حتى أن بعض المشاهدين ظنوها بلقيس في أول ظهور لها، ولكن سرعان ما تبن ان الأمر مجرد تشابه في الشكل.

عرفت لينا بتقديمها برامج المنوعات على الشاشة المحلية السودانية وبخاصة في قناة الشروق ومن أبرز برامجها على الشاشة “نغم سوداني” لكنها ما لبثت أن أعلنت استقالتها وغادرت البلاد لتستقر في المملكة السعودية.

سبب وفاة لينا انور الاعلامية السودانية

قالت مصادر اعلامية في المملكة العربية السعودية ان الاعلامية لينا انور أدخلت إلى أحد المستشفيات التخصصية في الرياض إثر وعكة صحية مفاجئة لكنها لم تستمر طويلًا فبينما يقوم الأطباء بإجراء الفحوصات والتصوير المقطعي لتبين حالتها المرضية فارقت الحياة وأعلن الأطباء عن وفاتها في أحد المستشفيات بالرياض.

نعي رواد المواقع الاجتماعية الاعلامية لينا انور

سادت حالة من الحزن بين الأوساط الشبابية الذين كانوا يُتابعون برنامج نغم سوداني على قناة الشروق الفضائية والذي قدمته على مدار سنوات طويلة الاعلامية لينا انور وكانت تُضفي عليه أسلوبها الخاص المعروفة بخفة ظلها وذوقها في اختيار الاغاني مع المتابعين وقال بعض الرواد على صفحاتهم أن فضائية الشروق فقدت روحًا جميلة واعلامية متميزة ليس في الشكل فقط بينما ايضًا في الأداء والحضور التلفزيوني المنوع وتبادل الرواد صورًا للإعلامية لينا انور وضمنوها شريط الحداد مع عبارات دعاء بالرحمة والمغفرة لها وأن يسكنها الله جناته.

يذكر أن أي من الجهات الرسمية كشف عن السبب الحقيقي وراء وفاة الاعلامية واكتفوا بالتأكيد أنها كانت بصحة جيدة قبل أن تتعرض لوعكة صحية مفاجئة أُدخلت على إثرها المستشفى وفارقت الحياة بعدها قبل أن يتبين الأطباء مرضها وتحديد علاجه..