كم سعر فائدة الفيدرالي الأمريكي

أبرار شهوان
2022-06-18T12:07:05+03:00
منوعات
أبرار شهوانآخر تحديث : السبت 18 يونيو 2022 - 12:07 مساءً

كم سعر فائدة الفيدرالي الأمريكي ، شهد الاقتصاد الأمريكي صباح اليوم ارتفاع في سعر الفائدة الفيدرالي بشكل كبير لأول مرة منذ ثلاثة عقود، الأمر الذي شكل غرابة كبيرة على مستوى السوق المالي والذي يؤثر بدوره بشكل كبير على كافة الأسواق في دول العالم سواء بالسلب أو بالإيجاب، وكان الخبراء قد نوهوا لزيادة مثل هذه منذ أعوام طويلة.

كم سعر فائدة الفيدرالي الأمريكي

الكثير من خبراء الاقتصاد في دولة أمريكا قد أعلنوا أن أسباب الزيادة الكبيرة في سعر الفائدة في الفيدرالي الأمريكي يعود للكثير من العوامل ، حيث قيمة الزيادة بلغت نسبة 75 نقطة أساس  من أجل الحد من استمرار التضخم وهو قرار لم يعلن منذ عام 1994، وبعد إعلان البيت الأبيض عن هذا الارتفاع أعلنت حوالي 5 دول قرار مماثل لقرار البيت الأبيض، حيث أمريكا تلعب بارتفاع وانخفاض الأسعار وتأثيرها بالسلب أو الإيجاب على بقية اقتصاد دول العالم، لأنها هي المسيطرة من الناحية المالية على دول العالم في مختلف القارات.

اقرأ أيضا…نموذج اختبار القبول في المعهد التقني السعودي لخدمات البترول 1443

قرار الفيدرالي الأمريكي اليوم

جاء القرار من أجل استقرار أسعار الفائدة عند نطاق 1.50-1.75% صباح اليوم من الفدرالي الأمريكي الذي رأى المصلحة للبلاد بإصدار هذا القرار الغريب من نوعه، حيث هناك توقعات أخرى بخصوص هذا الموضوع حيث صرح مسؤولو البنك الفيدرالي أن يستمر ارتفاع معدل الفائدة إلى 3.4% بنهاية عام 2022 حتى يصل لنسبة 3.8% في 2023، وهذه أرقام لا يفهم محتواها سوى المختصين بشا، الاقتصاد الأمريكي وهو عبارة عن تحول كبير من تكهنات من شهر مارس/آذار التي أعلنت أنه المعدل سيرتفع إلى 1.9% هذا العام وبالفعل هذا ما وقع مما شكل صدمة كبيرة لكثير من المختصين بهذه الأمور.

اقرأ أيضا…من هو رومان بونكا السيرة الذاتية

ماذا يعني رفع الفائدة الأمريكية

بعد نشر وضج هذه الأخبار عبر وسائل الإعلام وبالأخص في النشرات الاقتصادية تساءل الكثير من الجمهور عن معنى رفع الفائدة وماذا تعني وفي مصلحة من تصب هذه القرارات السياسية  التي صدرت من البيت بالأبيض، حيث السبب في رفع الفائدة للحد من حالة التضخم المستمرة التي سيطرت على الأسواق في الفترة الماضية الأمر الذي يؤثر بشكل مباشر على قوى الطلب والعرض  وارتفاع أسعار الطاقة والتي تؤثر بشكل كبير على أسعار السلع والمواد الأساسية، والتي تسبب في كافة هذه الأمور هي الحرب الروسية الأوكرانية التي أثرت بشكل كبير على كافة اقتصاد دول العالم.

الفيدرالي الأمريكي والذهب

تسبب الغزو الروسي الأوكراني في قلب معادلة أسعار السلع والدولار وقيمة الذهب في السوق العالمي، حيث عملت على خلق صعوبات بشرية وهائلة دفعت بارتفاع أسعار الذهب عالميا بصورة غير مأهولة وغير معتاد عليها الناس منذ أزمان طويلة جدا، وأكدت سوق الفيدرالي الأمريكي أنها تسعى لجعل سندات من الخزانة واغلب ديون الوكالات في الرهن العقاري لحين الحاجة إليها، وكانت أغلب دول الخليج قد تماشت مع قرار الفيدرالي الأمريكي.