حقيقة وفاة مبروك عطية

أبرار شهوان
2022-06-22T11:53:48+03:00
منوعات
أبرار شهوانآخر تحديث : الأربعاء 22 يونيو 2022 - 11:53 صباحًا

حقيقة وفاة مبروك عطية ، تم تداول خبر وفاة الدكتور والداعية المصري الشهير مبروك عطية ولكن سرعان ما نفي الدكتور خبر وفاته المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث قال لمروجي الشائعات التوقف عن بث الأخبار الكاذبة لإثارة البلبلة بين الجمهور، ويعد أكاديمي مشهور في مصر حيث شارك في كثير من المؤلفات الدينية الهامة، وعمل في الجانب الأكاديمي فترة زمنية طويلة، تابع المقال لمناقشة التفاصيل كاملًا.

حقيقة وفاة مبروك عطية

نفي الداعية الإسلامي مبروك عطية خبر وفاته المتداول بين رواد التواصل الاجتماعي حيث يبلغ من العمر 64 عامًا، عمل في المجال الأكاديمي في قسم الدراسات الإسلامية والعربية للبنات عميدًا في سوهاج حيث قام بنشر فيديو عبر الصفحة الرسمية لكلية بقوله (مستعجل ليه يا خويا، ربنا قال للنبي، لا تستعجل لهم للكفرة  بذمتك بتقول لا إله إلا الله) ، حيث قال الدكتور مبروك عطية أن هاكر اخترق الصفحة الخاصة بالكلية وقال بكتابة خبر وفاتي الذي أثار غضب الدكتور وطالب من مروجي الشائعات التوقف عن التلاعب بمشاعر الناس.

اقرأ أيضا…سبب مقتل طالبة المنصورة

مبروك عطية ويكيبيديا

هو داعية وأكاديمي في جمهورية مصر العربية حيث ولد في محافظة المنوفية عام 1958م، ودرس في الأزهر وحاصل على درجة الدكتوراه من جامعة القاهرة عام 1989م، وعمل في الوقت الحالي رئيس قسم الدراسات الإسلامية في جامعة الأزهر وحاصل على دكتوراه في جامعة الإمام محمد بن سعود وجامعة الملك خالد في المملكة العربية السعودية، كما وحصل على ليسانس الشريعة والقانون في كلية الشريعة والقانون في جامعة الأزهر.

اقرأ أيضا…من هو فاليريو زوج ريا ابي راشد ويكيبيديا

أخر أخبار مبروك عطية

كان مبروك عطية يقدم برنامج الموعظة الحسنة عبر قناة دريم، وبرنامج كلمة السر عبر قناة أم بي سي مصر، وشارك في طرح الفتاوي الدينية، وهو حافظ على كتاب الله عز وجل، شارك في كثير من المسابقات الدينية وهو صغير السن، حيث كان يحفظ كتاب الله وهو في سن السادس من العمر، ويوجد لديه العديد من المؤلفات ما يقارب أكثر من عشرين مؤلف، ونجح في تحقيقي قاعدة جماهيرية كبيرة تنتظره بفارغ الصبر في موعد حلقات برنامجه الخاص.

ما هو مرض مبروك عطية

من أبرز المؤلفات الخاصة به هي ركائز الدعاء، الأولويات في الفكر الإسلامي، أغبياء يدخلون النار، فتاوي الشيطان، نفي الفقر عن الرسول الكريم، رحمة الله بين الرجاء واليأس، والوسطية في الدين والإبداع، والدنيا بعين رسول الله وفي عينيه، وصحابة غير مشهورين، والشهوات بين الحلال والحرام، واخطاء شائعة في تفسير القرآن الكريم، وكان الدكتور مبروك عطية الأستاذ في جامعة الأزهر قم بإجراء عملية جراحية استأصل إصبعين من أصابع القدم بسبب مرض السكري، ويعاني من ضيق الأوعية الدموية وقام بعملية جراحية لتوسيع الشرايين، وهو لازال على قيد الحياة.

كلمات دليلية