قصة امال واسراء السهلي في استراليا

أبرار شهوان
2022-07-28T10:53:13+03:00
السعودية
أبرار شهوانآخر تحديث : الخميس 28 يوليو 2022 - 10:53 صباحًا

قصة امال واسراء السهلي في استراليا ، لقد كانت قصة هرب  الفتاتين صاحبة الجنسية السعودية اللواتي هربن إلى استراليا صادما وقد أثار جدلا كبيرا عبر منصات التواصل الاجتماعي، لأنه من الغريب الحصول على جثة الفتاتين دون معرفة السبب الحقيقي للوفاة وخاصة أنهم تعيشان في غير بلادهم وبعيدا وهربا من عائلتهم التي لا تزال السلطات الاسترالية في قمة التحقيق من أجل التوصل ومعرفة عنوان أهل وعائلة الفتاتين.

قصة آمال واسراء السهلي في استراليا

بدأت الحكاية في عام 2017 عندما دخلا استراليا وهربتا من ظروف عائلية غامضة، ولكن كانت قبل ذلك قد صرحت إحدى الفتاتين أنهما تعرضتا لنوع من العنف الأسري من قبل شقيقهما الأكبر، ويبلغ عمر الفتاتين واحدة 24 عام والأخرى 23 عام ، حيث تحدثت الفتاتين الى المسؤولين في القنصلية بأنه بأنهم أسمائهما روان وريم وهم أسماء مستعارة، وأكدت كلتا الفتاتين بأنهما يتعرضا الى المراقبة من قبل شقيقهما لطريقة ارتداء الملابس ويوبخهما لنزع النقاب أثناء تناول الطعام خارج المنزل، وعبر احد الفتاتين بأنهم يشعروا بالحزن والاسى اثر ترك الاسرة وترك شقيتين اخرين، على أمل أن يلتقي معهم مرة أخرى في وقت أفضل من هذا، وتتأمل من الحكومة السعودية أن تتدخل لحال مشكلتهما بشكل نهائي.

الغموض يلف حياة الشقيقتين السعوديتين قبل موتهما

تعتبر من أشهر القصص التي مرت على المملكة العربية السعودية، حيث قام العديد من الشخصيات بداخل السعودية بتداول القصة عبر مواقع السوشيال ميديا، يقوم البعض من المواطنين بجمع الأسباب التي دفعت ريم وروان بترك عائلتهم ومكان الاستقرار والأمن والهروب الى دولة أخرى أجنبية وترك الدين الإسلامي بعد إعلان رسمي من جهات الأمن الاسترالية بخبر وفاة الفتاتين، حيث عثر على جثتهما داخل شقتهما دون وجود أية علامات غريبة على جسدهم تشير أنهم تعرضا لعنف أو ضرب أو وجود أي شبهة بدخول شخص على المنزل، وأعلنت الشرطة الاسترالية بعد الكشف عن هويتهما بضرورة أي شخص يتعرف إليهما مساعدتهم بأي معلومات قد توصل للحقيقة.

أول صورة لشقيقتين سعوديتين عثر على جثتيهما متحللتين

أعلنت الشرطة الاسترالية عن أول صورة توضح الهوية الحقيقية للأختين، حيث كشفت بعض الصحف الإخبارية في المملكة العربية السعودية عن قصة الفتاتين الهاربتين من السعودية، حيث قالت احدى الفتاتين بأنهم تعرضت لعنف جسدي من قبل الشباب الذكور في عائلتها الأمر الذي دفعهما للهروب أثناء رحلة عائلية إلى استراليا ومن الغريب أنه تم الحصول على خبر موت تلك الفتاتين بصورة مفاجئة، حيث عملت الفتاتين طوال الخمس سنوت على خدمة رعيا اللاجئين إلى البلاد، ودارت الشكوك حول شاب يبلغ من العمر 29 عاما كانت الأخت الكبرى قد قدمت محضرا بعدم التعرض لها.

آمال واسراء السهلي هوية الشقيقتين السعوديتين في استراليا

تم الإعلان عن أسماء الفتاتين وهما اسراء وآمال السهلي بهدف التوصل إلى أحد من عائلتهم في المملكة من أجل استكمال باقي التحقيقيات في هذه القضية المعقدة ومن أجل التوصل إلى هوية القاتل إن كان هناك قاتل من الأساس، لأن التحقيقات الأولية أثبتت أن الوفاة كانت بشكل طبيعي دون تعرض لهجوم أو أي نوع من أنواع العنف.

كلمات دليلية