ما هو السرود ومم تصنع

سائد الحصيني
منوعات
سائد الحصينيآخر تحديث : السبت 29 مايو 2021 - 1:56 مساءً

ما هو السرود، هناك الكثير من المهن والعادات والتقاليد التراثية التى كان يستخدمها اجدادنا وابائنا فى قديم الزمان والتى لازالت خالدة فى عصورنا الحالية نظرا لانها مرتبطة بتاريخ العصور وأمجاد اوطاننا، ويهتم الشعوب العربية فى توارث هذه الاشياء والحرص على الاهتمام بها وتعليمها لابنائهم عبر الازمنة والسنوات، وهناك الكثير من المصطلحات التى يطلق على تلك المتوارثات عبر الاجيال والتى يتسائل عنها الاشخاص والتعرف عليها ومعرفة التفاصيل الخاصة باستخدامها واهميتها فى حياتناومن بين تلك المصطلحات التراثية المتعارف عليها فى الامارات العربية المتحدة والتى يرغب العديد منهم التعرف عليها ما هو السرود.

ما هو السرود ومم تصنع

السرود هو عبارة عن حصيرة مستديرة الشكل أو مستطيلة، تكون عادة مزخرفة بأشكال جميلة وألوان متعددة، وعادة ما تجتمع الأسرة حول السرود، لتناول الطعام ويجتمع معها الضيوف، حيث جماعة مكان للرجال وآخر النساء وحدهن، وتكون للضيف عادة الصدارة، حين يكون السرود كبير الحجم، ويتناول الجالسون حول السرود الطعام وهم جالسون فوق حصير كبير، ويتشكل السرود عادة بعـد نقعه بالماء لتليينه.

 استخدمات السرود فى الامارات

تستخدم كمفارش منزلية للطعام، وأحيانا وعاء حافظا، إذ يعتبر السرود جامعا للأسرة ومقربا للأحباب، في الأزمان الماضية، إذ كان يحفل بما لذ وطاب، وتدخل صناعة هذا المنتج التراثي، ضمن صناعات الخوص، أو ما يعرف بالسفافة، وهي إحدى المهن اليدوية النسائية، التي تكاد تندثر، حيث يفرش الخوص وينظف ويخصف، ثم يفرش على قطعة قماش أو حصير، ويعرض تحت أشعة الشمس حتى يجف،  ومن ثم تقوم ربة البيت بفصل الخوص عن بعضه، وقد يساعدها في ذلك نسوة أو بناتها، حتى يتعلمن منها هذه الصنعة المتميزة من حِرف الموروث الشعبي والتراثي، وبعد جفاف الخوص، يأخذ قدر كبير ويوضع في داخله ماء، ويترك على النار، وبعد ذلك يسكب بداخله ويصب بداخله لصبغ اللون، حيث تتعدد ألوانه، ويترك على النار، ليترك الخوص في قدر فترة من الزمن، ليأخذ بعد ذلك إلى مرحلة التجفيف.