حكم الأمويين العالم الإسلامي كم سنة

maysaa
تعليم
maysaaآخر تحديث : الإثنين 3 يناير 2022 - 8:48 مساءً

حكم الأمويين العالم الإسلامي كم سنة، يُعد معاويّة بن أبي سُفيان أوائّل الحُكام المُؤسسيّن للدولة الأمويّة والتي تعد ثاني دولة اسلاميّة جاءت بعد الخلافة الاسلاميّة وقد تمّ تأسيسها في القرن الأول هجريّ، وتمّ فيها تحقيق العديد من الانجازات التي تتابّع فيها عدة حُكام لأجل أن يتم حُكم الدولة الأمويّة وكان لكُل حاكم عدة انجازات مُختلفة عن الآخر، وتداول الكثيّر حكم الأمويين العالم الإسلامي كم سنة كونها من أهم الدول التي استمرت عدة سنوات طويلة.

كم استمر حكم الدولة الأموية

تُعد الدولة الأمويّة الخلافة الثانيّة التي جاءت بعد الخلافة الراشدة الإسلامية وهي من أكبر الدول التي حكمّت في التاريّخ ككُل ولها العديد من الإنجازات التي قدمتها في فتّرة حُكمها والكثير من الأحداث التي تمّت خلال فتّرة حُكم هذه الخلافة وهُم بني أميّة كما يُطلق عليّهم الكثير في التاريّخ العربيّ والإسلامي وكانت العاصمّة للدولة الأمويّة مديّنة دمشّق كأحد المُدن العربيّة التي كانت أول عاصمة للدولة ويرجع نسّب بنو أميّة إلى أميّة بن عبد شمّس وهو من قبيّلة قُريّش وكان له دور في العهد الجاهلي والعهد الإسلامي وقد كان اسلام معاويّة بن أبي سُفيّان في عهد الحبيّب مُحمد بن عبد الله وتم تأسيس هذه الدولة على يدّه كونه كان يتمتع بشجاعة وإدارة وحكمّه وقد كان والياً في عهد الخليّفة عُمر بن الخطاب على الشام وحدث بيّنه وبيّن عليّ بن أبي طالب خلاف بعد وفاة عُثمان بن عفان وقد تنازل الحسّن عن الخلافة له وتمّ تأسيس الدولة الأمويّة على يّد مُعاويّة، وحكم الأمويين العالم الإسلامي كم سنة ما يُقارب

  • 91 عام

استمرت الدولة الأموية قرابة

حكم الأمويين العالم الإسلامي كم سنة كأهم الدول الإسلامية التي حكمّت التاريّخ لمدة أطول والتي استمرت ما يُقارب الواحد والتسعيّن عاماً، فقد بدأت الدولة الأمويّة الحُكم خلال العام الواحد والأربعيّن هجريّ وقد استمرت حُكم الدولة إلى العام 132 هجريّ، والتي كانت تُسيّطر على العديد من المساحات الكبيّرة وتمكنّت من فتح الكثيّر من الدول وامتدت سيطرتها لمسافات كبيرة فقد تأصلت في نفوذها وفي الفترات الأخيّرة تهاون الكثير من الحُكام بفترات حُكمهم مما ساهم في سقوط الدولة الأمويّة خلال العام 750 هجريّ وكان فيها الحُكم وراثيّاً وبدأت بحُكم مُعاويّة بن سفيّان ثمّ مروان بن الحكم الذي حكمها لعام 685 ثمّ مروان بن محمد فكان لهم عدة إنجازات مُتنوعة وشاملة في الحيّاة.

أقصى اتساع للدولة الأموية كان في عهد

اتسعّت الدولة الأمويّة وبلغت ذروتها في عهد الخليّفة العاشر وهو الخليّفة هشام بن عبد الملك والتي امتدت فيها الدولة الأمويّة من أطراف الصيّن في الشرق وحتى الجنوب في فرنسا غرباً وقد تمّ التمكّن من فتح أفريقيّا وفتح المغرب وفتح الأندلس وما وراء النهر والسند والغال وجنوبها، ويُعد هشام بن عبد الملك أحد الخُلفاء الذيّن حاربوا البيزنطييّن وتم الاستيلاء على ناربونه كما وحدثّت في عهده معركة بلاط الشهداء، ويعد الملك هشام من مواليد اثّنان وسبعيّن هجريّ وقد توفيّ خلال العام 125 هجري وكان يبلغ حينها من العُمر الثالثة والخمسيّن عاماً ويُكنى بأبو الوليّد وكان يعتنق الاسلام.

وله عدة انجازات كبيّرة حيثُ اتخذ من دمشق عاصمّة له وكان له اهتمام كبيّر في العلم وتشجيّع العُلماء للحصول على علمهم والاجتهاد بّه، ومن أولاده مُعاويّة بن هشام بن عبد الملك بن مروان ومسلمة بن هشام بن عبد الملك بن مروان ويحيى بن هشام بن عبد الملك بن مروان ومحمد بن هشام ومروان بن هشام، والعديد من الأبناء.