تفاصيل اغتيال حسن صياد خداياري القائد بالحرس الثوري الإيراني

أسماء أبو موسى
منوعات
أسماء أبو موسىآخر تحديث : الإثنين 23 مايو 2022 - 3:10 مساءً

تفاصيل اغتيال حسن صياد خداياري القائد بالحرس الثوري الإيراني ،لقد تناقلت وكالات الانباء كافة وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي في الأوقات القليلة الماضية ان قائد كبير قد اغتيل او قتل في العاصمة طهران، وقد حددت مصادر معينة ان هذه الحادثة قد وقعت في الساعة الرابعة من عصرا  وكان ذلك في احد الازقة الصغيرة الجانية ، الخبر الذي اشعل الغضب الشديد لدى الكثير من الايرانين ولدى الكثير من الأشخاص الذين يهتمون لامر هذا الشخص ولامر ايران وطهران.

اغتيال عقيد في الحرس الثوري بخمس رصاصات

وقد تم الإعلان عن اسم الق تيل وهو حسن خاداياي، وهو احد القوات الخاصة بايران وهو كذلك من القوات التي تعمل في سوريا لصالح ايران،والامر الغريب ان هذه العملية قد وقعت بالقرب من منزل ذلك القائد ، فقد كان القائد حسين متوجها الى بيته ، بل انه كان على وشك دخول بيته حين تم اغتياله، وبهذا فقد تم البحث بشكل مكثف عن وجود خلية متجسسة قد تابعت القائد حسين وخططت لاغتياله بطريقة دقيقة للغاية .

لماذا اغتيل العقيد في الحرس الثوري الايراني

وبهذا فقد تم الإعلان من الجهات المختصة عن القيام بتفكيك خلية عمالة إسرائيلية، كما وتناقلت الاخبار تفاصيل عملية الاغتيال وان العملية التي تمت هي عملية إرهابية ، وان من قام بتنفيذ العملية هما شخصان كانا يركبان دراجة نارية وقد كانوا على قرب شديد من منزل الحارس الثوري الذي تم اغتياله، وقد كان الحارث الثوري يغادر سيارته محاولا الاتجاه الى باب منزله، فباغتاه الشخصان قبل ان يترك سيارته وقد قاموا باستهدافه، وكان ذلك بخمس طلقات مباشرة أدت الى مقتله على الفور.

من هو حسن صياد

وقد كان بعضا من شهود العيان في المنطقة حين تنفيذ العملية، وقد أدلى هؤلاء بدورهم بشاهادتهم عما راوا  وقد قالوا بانه كان هناك سيارة تغلق احد الازقةوهي تهدف الى تسهيل وصول هذه الدراجة الى المكان كما وساعدت هذه السيارة كذلك في فرار الشخصان على نفس الدراجة النارية التي كانوا يركبونها اثناء تنفيذ العملية، وقد تواجد مدعي العام لطهران في  مكان الحادث بعد وقوعه وكذلك الشرطة الأمنية وكل الجهات التي لها علاقة بهذا الامر والتحقيقات اللازمة له.

ايران تعتبر اغتيال قائد الحرس الثوري عملا ارهابيا

وقد حاولت الجهات المختصة تتبع الشخصان الذان فرا من المكان سريعا، وذلك محاولة منهم لمعرفة المزيد من التفاصيل حول هذان الشخصان وحول هويتهم ومن وراء عملية اغتيالهم للحرس العام في طهران، اما بالنسبة للرسائل المهمة في عملية الاغتيال بان الشخصية التي تم اغتيالها شخصية مهمة متسلمة قسم التطزدوير والتكنولوجيا، أي ان هذه الشخصية مهمة للغاية بالنسبة لإيران ، التي بدورها أعربت عن الغضب الشديد حيال ما جرى متوعدة من قام بهذا الامر بانه لا يفلت من قبضتها.