حقيقة وفاة الامير النائم خالد بن طلال

محاسن مهدي
2022-06-08T11:11:24+03:00
السعودية
محاسن مهديآخر تحديث : الأربعاء 8 يونيو 2022 - 11:11 صباحًا

حقيقة وفاة الامير النائم خالد بن طلال، قبل شهر تقريبًا وفي أجواء عيد الفطر المبارك تداول رواد المواقع الاجتماعية نقلًا عن الأميرة ريما شقيقة رجل الأعمال السعودي الوليد بن طلال صورًة لابن شقيقها خالد نشرتها على صفحتها الخاصة في تويتر، ووالده يُجاوره وأنفاس الحياة ما زالت تلهج في صدره، فالأب يأمل أن يستفيق ابنه بعد غيبوبة استمرت لأكثر من 17 عامًا، اليوم خرجت العديد من الأنباء تُشير إلى وفاته، فما هي حقيقة وفاة الامير النائم خالد بن طلال؟

من هو الأمير النائم خالد بن طلال

واحد من أبناء الأسرة الحاكمة في المملكة العربية السعودية، تجاوز عمره الآن الثلاثين عامًا بخمسة آخرين إذا ما عُلم أنه وقت وقوع الحادث ودخوله حالة الغيبوبة كان طالبًا في الكلية العسكرية بلندن لم يُجاوز الـ18 عامًا، كبر الأمير بينما كان مُلقى على سرير الحياة الطبي فيما هو لا يعرف شيئًا عن تغيرات شكله فقط عائلته من ترى اختلاف الملامح وتغير الشخصية وتمدد الجسد طولًا.

منذ العام 2016 بعد ثبات حالته الصحية وعدم تطورها تحسنًا ومعافاة، تم نقل الأمير الوليد بن خالد إلى المنزل حيث عائلته بعد توفير كافة الأجهزة والمعدات الطبية اللازمة والتي تُبقيه على قيد الحياة وتُبقي عائلته على قيد الأمل بتحسنه واستفاقته يومًا ما، وعلى الرغم من العناية الطبية التي أولتها الأسرة الحاكمة للأمير النائم ومحاولاتها المستفيضة في البحث عن بدائل علاج قد تُؤدي إلى تحسن وضعه الصحي إلا أن إرادة الله كان بأن يمكث طويلًا  على سريره في منزل عائلته دون أن يستطيع أن يُحرك ساكنًا في غيبوبة دائمة لم يستفق منها حتى الآن.

اقرأ ايضًا: سبب وفاة لينا انور الاعلامية السودانية

سبب غيبوبة الأمير الوليد بن خالد بن طلال

يعود سبب غيبوبة الأمير النائم الوليد بن خالد بن طلال إلى العام 2005 حيث كان يدرس بالكلية العسكرية في لندن، وبينما كان يقود سيارته بسرعة جنونية في لندن تعرض وقت إذ إلى حادث مروع، أصيب على إثره بموت دماغي ودخل في حالة غيبوبة استمرت حتى الآن وعجز الأطباء عن إفاقته أو معالجته وتحسين حالته الصحية فقط بقيّ مربوطًا بأجهزة طبية تمده ببعض أنفاس الحياة فلم يُفارقها حتى الآن.

حقيقة وفاة الامير النائم خالد بن طلال

بعد أن تداول رواد المواقع الاجتماعية الصور التي نشرتها الاميرة ريما بن طلال على صفحتها على تويتر خلال ايام عيد الفطر المبارك الشهر الماضي توقع الكثير من الرواد أن تلك الصور إعلانًا لوفاة الامير النائم وأن اسرته قد تسمح للأطباء بانتزاع أجهزة الحياة من جسده وتداول الكثيرون أخبارًا حول حقيقة وفاة الامير النائم.

ولكن تلك الأخبار كانت عارية عن الصحة ووالد الامير النائم خالد بن طلال مازال متمسكًا بالأمل يتمنى أن يمن الله بالشفاء على ولده فيستفيق بعد الفترة الزمنية الطويلة التي رقد فيها بالغيبوبة والتي جاوزت السبعة عشر عامًا منذ العام 2005.

متى يستفيق الأمير النائم ؟

منذ تعرضه للحادث في لندن توقع الاطباء ألا تمضي ساعات حتى يُعلن عن وفاة الأمير الوليد بن طلال ولكن قدر الله أن يبقى على قيد الأنفاس هذه المدة يفترش سرير الحياة في بيت والده موصولًا بأجهزة تُساعده على أن يبقى حيًا ، ومنذ ذلك الوقت لم يُصدر الأمير أيًا من علامات التحسن.

قبل عامين فقط قالت عمته الأميرة نورا بنت طلال أن ابن شقيقها رفع اصبعه وعندها استشاطت المواقع الاجتماعية بأنباء حول استفاقت الأمير النائم لكنها لم تكن سوى ردة فعل بسيطة يقوم بها الجسد بين الفينة والأخرى حيث بقي الأمير نائمًا ولم يعد مجددًا للحياة الطبيعية فقط حياته معلقة بالأجهزة المغروسة في جسده.

للمزيد اقرأ : حقيقة وفاة يوسف شاكير