موضوع تعبير عن بر الوالدين بالمقدمة والخاتمة

maysaa
2022-01-09T17:24:03+03:00
تعبير
maysaaآخر تحديث : الأحد 9 يناير 2022 - 5:24 مساءً

موضوع تعبير عن بر الوالدين بالمقدمة والخاتمة، للوالديّن كُل الفضل بعد الله عز وجل فهُم سبب وجودنا ولولاهم لما وصلنا لما نحنُ عليّه الآن فتضحياتهم لا تقدر بثمن ومهما فعلنا لا نستطيّع رد بضعَ هذه التضحيات التي جعلونا قادرين على بناء أنفسنا والتمكن من العيّش في حياة كريمة وفقاً لما قدموه لنا من انجازات لنفخر بيومنا وبر الوالديّن من أهم المواضيع التي سنعرضها في هذا المقال كونه من المواضيع الهامة التي يُعد التقصير فيها أمر مرفوض، وهُنا موضوع تعبير عن بر الوالدين.

مقدمة موضوع تعبير عن بر الوالدين

لله الفضل أولاً ثم لوالديّنا الذين ساهموا في نثر دروب الأمل في طريقنا ووفروا لنا سُبل العيش الكريم وثقتهم التي منحونا اياها ليكونوا خيرّ أبٍ وأُم فلهم كُل الفضل بعد الله فهم أحق الناس بالود والرعاية والرضا ولأهمية بر الوالديّن في حياتنا قرنّ الله رضاهم برضاه فلا نرى شخصاً باراً لوالديّه إلا وكان ناجحاً ورضى الله عنه في الدنيا والآخرة فالاحسان للوالديّن في مرحلة كبرهما من أهم مراحل البر التي تواجه الفرد والتي يجّب أن يُحسبن لهما كما أحسنوا له في كافة أمور حياته في مرحلة صغرة ولا شكَ أن الأم هي مصدر الأمان لأبنائها ورحيّق حياتهم ولنعلم جيداً أن البر لوالديك أمر هام يجعلك تروي هذ البر لأبنائك ليعودا لك برك بوالديّكَ وتنعم بحياة هادئة مليئة برضا الرحمن، ولذلك فإن موضوع تعبير عن بر الوالدين من أهم المواضيع التي يجب أن تناولها لنحظى برضاهم.

شاهد أيضاً: موضوع تعبير عن الوالدين بالعناصر

موضوع تعبير عن بر الْوَالِدَيْنِ بالعناصر والمقدمة والخاتمة

قال تعالى، ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا . وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا )، من أهم الأشخاص في حياتنا والديّنا فهُم مصدر الأمان والمحبّة وللأم أهميّة كبيرة لولاها لما تمكنا من تحقيق أحلامنا ولولا آبائنا لما عرفنا معنى السنّد.

أن تبّر والديّك يُعني أن تنال حظاً وافراً ورزقاً وفيراً في دُنياك وليس هذا كُل شيء بل ستنال رضا الله وستكون من أهل الجنّة فلا نُقلل من هذا العمل الهام وهو بّر الوالديّن الذي يكون لنا بمثابّة رضا من الله لما نقوم به تجاههم، فبّرك بأمُكّ وأبيّك لم يقتصر على حياتهم بل يستمر حتى بعد وفاتهم أن تتصدق عنهم وتفعل الخيّر لأجلهم لتكون أسوة حسنةً لأبناءك بعدهم فهي من الأمور التي تعود بالنفع عليهم في حياتهم في الآخرة.

موضوع عن بر الوالدين قصير

أعّن نفسّك على برِ والديّك الذي يجعلك تنال حظاً ورزقاً من الله في دُنياك وتيسيراً لأمورك في الدُنيا فهي من بركات والديّك وحُبهم ودعائّهما الذي يُلامس السماء في سجودهم بأن الله يُصبح شأننا، وبعد وفاة أمك أو أبيّك عندما يتوفون وأنتّ بارً بهم ستشعر وكأن دعواتهم تُرافقك في حياتكك كُلها لطالما رضيّتهم وسمعت من أفواههم كلمات الرّضا عنك فهنيئاً لنفسك برضا والديك ورضا ربُكّ، وهنيئاً لك الجنة أيها البار.

موضوع تعبير عن بر الوالدين بالعناصر

يعد بر الوالدين من الأمور الهامة التي يجب أن نقوم بها في حياتنا لما تبعوه آبائنا وأمهاتنا لأجل أن نحيا حياة كريمة وطاعتهم بما أمر الله عز وجل الذي اهتم برضا الوالدين حتى يرضا على عبده فرضا الأم يجعلك تسير في الدنيا بدعائها ولا يتوقف هذا البر حتى لو مات أحد الوالدين كون الحُب لأمهات والآباء لا ينقطع مع رحليهم يل يدوم يكثر بعد رحيلهم كونهم بأمس الحاجة لبرنا واسعادهم في دنياهم وآخرتهم وكسب رضاهم أمر هام فهي أمر كفيل لتحقيق الأمنيات فرضاهم قادر على أن يجعلك تحظى بيسّر في الدنيا فرضا الله من رضاهم الذي يجب أن نتمسك به ليرتد لنا يومنا من أبنائنا فما نقدمه لآبائنا يُقدمه لنا أبنائنا في يوم من الأيام.

إنشاء عن بر الوالدين قصير

أعظم أعمال العباد البّر فهي من أشكال الاحسان التي تُدخل صاحبها الجنّة ومن أهم العبادات فقد ذُكرت العديد من الأحاديّث النبويّة التي بينّت فضّل البّر فقال الحبيّب مُحمد صلى الله عليّه وسلم، ( سَأَلْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أيُّ العَمَلِ أحَبُّ إلى اللَّهِ؟ قالَ: الصَّلاةُ علَى وقْتِها، قالَ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ برُّ الوالِدَيْنِ، قالَ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: الجِهادُ في سَبيلِ اللَّهِ، قالَ: حدَّثَني بهِنَّ، ولَوِ اسْتَزَدْتُهُ لَزادَنِي )، وفي موضوع تعبير عن بر الوالدين التعرف على الأجر والثواب من الله عز وجل في رضا والدينا.

كلمة عن بر الوالدين قصيرة

منّ الله علينا بنعمة الوالدين التي لا نوافيهما حقهما مهما قدمنا لهم من بر لذلك على المرء أن يكون باراً لوالديه مُتبعاً قوله سبحانه وتعالى، ( وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ ) فقد قرن الله عز وجل رضا برضا الوالدين وهذا يُعلمنا أهمية بر والدينا فهم مصدر السعادة في حياتنا وبدونهم نبقى ناقصين للأبد فلا شيء يأخذ مكانتهم ولهم الفضل الوفير لما وصلنا له من تحقيق أهداف وطموحات كانوا لنا مصدر دعم هام في حياتنا ورمز للتضحيات ليرونا في أفضل حالاتنا فإعطاء الوالدين الحق في المعاملة الطيبة وعدم عصيان أوامرهم وبرهم.

موضوع تعبير عن بر الوالدين للصف السادس الابتدائي

قيّل عن بر الوالدين أن رضاهم مقرون برضا الله عز وجل ورضاهم سبباً في إطالة العُمر ودفع السيئات كون دعوات الأمهات كالحاجز الذي يقف مع كُل الصعاب لنرى حينها رضا الوالدين في كافة أمور حياتنا وهم أحق الناس بالمعاملة الحسنة وسبب للدخول إلى جنان الرحمن وفي برهما تكفير للذنوب وسعة في الرزق وسكون للنفس فكيف لنا أن نعّق والدينا وهم أحق الناس بالرضا والمحبة.

الوالديّن روح الحياة والنور الذي نرى به حياتنا وتستنير دروبنا بدعواتهم التي تحصصننا من كُل صعب وكل يُسر يأتي برضاهم ورضا الله عز وجل ولطالما كان رضا الله علينا مقرون برضاهم فمن المُهم أن نقدم البّر لوالدينا لنحظى بنعيم الجنة واتباع أوامر الله فقد ذّكرت قصة عن الحبيب مُحمد بن عبد الله ان أحداً من الصحابة استشاره لأن يخرج للجهاد فأمره أن يبقى برفقه والديه وهو أمر عظيم لما أعطاه الله عز وجل لرضا الوالدين الذي يجعلنا نحيا حياة رضا من الله ومغفرةً منه ورضوان، ومن أهم ما قيل في الوالديّن وبرهما :

  • إذا جعلك والديك أميراً مدللاً في صغرك، فاجعلهم ملوكاً في كبرك.
  • بني.. إن لم تبرني بعد كهولتي فمتى يكون برك لي.. بني.. تذكر أن أولادك سيكونون لك كمثلك لي.. وكما تدين تدان.
  • العيش ماض فأكرم والديك به.. والأمّ أولى بإكرام وإحسان.. وحسبها الحمل والإرضاع تدمنه.. أمران بالفضل نالا كلّ إنسان.

موضوع تعبير عن بر الوالدين، لا شك أن للوالدين أهمية كبير ولا يجب عصيانهما والعمل على الوصول لرضاهم ومراعاتهم في كبرهم فهم أحق الناس علينا بالرضا ورعايتهما حق الرعاية لننال الرضا والأجر من الله فلا يقبل الله أعمال عبدٍ دون أن يبّر والديه ويحظى على رضاهم في دُنياه التي يعينه رضاهم على تحقيق أهدافه وكأن دعاء والدينا يُصيب أحلامنا أينما حللنا.