من هو النبي الذي أحبه الشيطان رغما عنه

أسماء أبو موسى
اسلاميات
أسماء أبو موسىآخر تحديث : الأحد 29 مايو 2022 - 2:57 مساءً

من هو النبي الذي أحبه الشيطان رغما عنه، من عظيم رحمة الله سبحانه وتعالى أنه أرسل من عباده رسلاً ليهدوا أقوامهم، ويرشدوهم إلى الطريق الصحيح، وكانت الرسالة التي اتفق عليه جميع الرسل وكانت بوحي من الله عز وجل هي توحيد الله سبحانه وتعالى، وأن يشهدوا أن لا إله إلا هو، فأرسل الله في كل قوم رسول لهدايتهم، وذلك حتى لا يكون لهم حجة عند الله أنه لم يبعث من يهديهم ومن يدلهم إلى طريقه عز وجل، فكان كل نبي يبعث يقوم الله بتأييده بمعجزة لتكون من دلائل صدقه، وحتى يعلم الناس علم اليقين أن من عند الله.

نبي كلم ابليس واحبه

جاءت هذه القصة عن سيدنا موسى عليه السلام وعن إبليس الذي بدأت قصته بخلق الله خليفة له في الأرض، ورغم استغراب الملائكة من هذا الأمر وكيف سيخلق الله عز وجل بشراً يفسد في الأرض، ويسفك دماء أخيه، وهو الحكيم الذي لا يسأل عن فعله، وعندما خلق الله آدم ونفخ فيه الروح، أمر جميع الملائكة أن يقوموا بالسجود لآدم، إلا إبليس لم يسجد وعصى أمر ربه فقال كيف سأسجد من خلقته من طين وأنا خلقت من نار، فغضب الله عليه ولعنه وطرده من من الجنة ومن رحمته عز وجل، وقد بدأ عصيان الشيطان لله عز وجل منذ ذلك اليوم، وقد أمهله الله إلى يوم القيامة كما طلب منه، بغية أن يضل عباد الله، ويجعلهم يتبعون طريق الشيطان.

قصة حب إبليس لموسى عليه السلام

لم يرد في القرآن الكريم أو في السنة النبوية أن إبليس أحب أحداً من عباد الله، لكن هذه القصة جعلت إبليس يقوم بالنصح لسيدنا آدم لما فعله من أجله، اما عن القصة، فهي أن إبليس جعل يذكر صفات سيدنا موسى له، فقال له بأنه كليم الله ونبيه ومصطفيه للنبوة، وطلب منه أن يشفع له عند الله سبحانه وتعالى، لأن إبليس كان يريد أن يتوب، وعندما طلب موسى عليه السلام من الله الشفاعة لإبليس استجاب له، على شرط إن يقوم إبليس بالسجود إلى قبر سيدنا آدم عليه السلام، وعند ذلك غضب إبليس جداً، وقال لم أسجد له حياً، هل سأسجد له وهو في قبره.

نصائح إبليس لسيدنا موسى عليه السلام

قام إبليس بإعطاء سيدنا موسى عليه السلام بعض النصائح، وذلك تقديراً منه بأن سيدنا موسى عليه السلام قام بطلب الشفاعة له من الله، فقال إبليس لآدم، بما معناه أن إياك والغضب وأن يذكر إبليس في وقت غضبه، فهو موطن للشيطان،  كما نصحه بأن يثبت يوم الزحف ولا يفر، فالشيطان يكون هناك مذكرا المرء بأهله واولاده وزوجه ليفر من أرض المعركة، كما نصحه بأن لا يجلس مع أي امرأة لا تحل له أو يخلو بها، فالشيطان يكون ثالثهما، فنصحه بأن يذكر دائما أن هذه المواطن هي مواطن وجود الشيطان محاولاّ إغواء الناس فيها.

من هو سيدنا موسى عليه السلام

موسى عليه السلام هو نبي أرسله الله عز وجل إلى بني إسرائيل، حيث كان فرعون هو الذي يحكمهم وكان يضلهم عن سبيل الله عز وجل، وقد كانت مع موسى عليه السلام معجزتين تأييداً من الله وحجة على قومه، وهي أن عصاه تتحول إلى ثعبان حين يلقيها، واليد البيضاء،  ويعتبر سيدنا موسى عليه السلام من أولى العزم من الرسل بجانب سيدنا محمد وإبراهيم وعيسى ونوح عليهم السلام، وقال جاء ذكر سيدنا. موسى عليه السلام في القرآن الكريم في الكثير من السور ليكون أكثر الأنبياء ذكراً لقصصه في القرآن الكريم.