انشاء عن النفوس الكبيرة وحدها تعرف كيف تسامح

mona
تعبير
monaآخر تحديث : الأحد 26 ديسمبر 2021 - 11:06 مساءً

انشاء عن النفوس الكبيرة وحدها تعرف كيف تسامح، لقد كانت مهارة التعبير واحدة من أبرز المهارات التي لا بد أن يتعلمها الطلبة في الكثير من المراحل الدراسية، وهذا لأجل الحصول على أعلى الدرجات وأرفعها، وهذا لا يحدث إلا من خلال القراءة والاطلاع على الكثير من الأسس والقواعد المتبعة في كتابة التعبير، من خلال معرفة مكونات موضوع التعبير أو الإنشاء الذي عليك أن تقوم به، ومنها أنها تتكون من مقدمة ومن ثم مجموعة من الجمل الداعمة لموضوعك، وفي النهاية يتم إرفاق الموضع بخاتمة تتكلم بنصيحة أو معلومة أو حكمة لها علاقة بموضوع التعبير والإنشاء الذي عليك أن تقدمه، كما وأنه ان وجدت آية قرآنية أو حديث شريف أو بيت شعر أو غيرها عليك أن تدعم وتعزز موضوع الإنشاء الخاص بك، بواحدة من تلك، ومن هنا لكم سنرفق انشاء عن النفوس الكبيرة وحدها تعرف كيف تسامح.

مقدمة انشاء النفوس الكبيرة وحدها تعرف كيف تسامح

عزز الدين الإسلامي الكثير من المفاهيم الطيبة التي من خلالها ينال المسلم الأجر والثواب الكبير من الله تعالى، وكان في طليعتها التسامح والعفو، حيث وردت الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي دعت المسلمين كافة لأن يعفوا ويفصحوا عن الآخرين، حيث أن العفو عند المقدرة من أعلى الدرجات وأرفعها، وأنها سبباً لنشر المحبة والمودة بين الأشخاص وبالتالي يعود هذا بالنفع والتقدم والرقي على المجتمع المسلم، الذي يحث دوماً أبناءه على الأخلاق الحميدة، ويُجنبهم من الأفعال السيئة والرذيلة والفاحشة بين أفراده، وتقوية المحبة والألفة والترابط والتواد فيما بين أفراد هذ المجتمع القوي.

تعبير عن النفوس الكبيرة التي تسامح

وبعد أن قدمنا لكم المقدمة التي بإمكانك أن تستخدمها لأجل الحصول على انشاء مميز، فإننا سنضع لكم الجمل الداعمة، وخاتمة للموضوع الخاص بالنفوس الكبيرة، والتي جاءت على المنحى التالي:

لقد اهتمت المجتمعات والأسر في غرس القيم والمبادئ الطيبة في النفوس، ومنها كان التسامح، حيث أن هناك الكثير من الآباء من غرسوا تلك القيم في شخصية أبنائهم، والتي ساهمت في بلورت شخصيتهم بطريقة مميزة ومنفردة عن غيرها، حيث أن بنية الأسرة لها الدور الكبير في جعل شخصية ابنها مميزة، وجعله منفرداً بها عن أقرانه، ما يجعلهم يبحثون عن الاقتداء به، واتباع أسلوبه في التعامل، كما وأن التسامح له دور كبير في تعزي العلاقات وتقويتة أواصر المحبة بين الآخرين، حيث أن رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام كان خير مثالاً لنا على التسامح وعلى المسامحة، فقد ظهر هذا بارزاً من خلال دخول الدين الإسلامي الكثير من الأقوام، لما عرفوا عن الرسول من تسامح ولين في المعاملة، لهذا لا بد أن يعي الإنسان جيداً ما يقوم به التسامح من خلق روح المحبة والألفة، وجعل الحياة مترابطة، وجعلها مقبولة وتجنب العداوة والبغضاء وحب الانتقام من الغير، ليكونوا بذلك خير عباد وخير أناس، كما دعانا ديننا الحنيف، الذي أمر بالتسامح، في حديث نبوي شريف عن أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام، فالله وحده غفار الذنوب، يسامح عباده المخطئين، ويغفر لهم، ويحب توبتهم النصوحة، وتجنب العودة لها.

كلام عن التسامح والاعتذار

من الممكن أن تجعل كلامك في الإنشاء مُدعماً بمجموعة من الكلمات الجميلة التي تخص التسامح والاعتذار والعفو والتصافح بين الآخرين، حيث أننا سوف ندرج لكم مجموعة من العبارات الطيبة التي من الممكن أن يتم الحصول على مجموعة من العبارات الطيبة التي تجعل إنشاءك مميز ومنفرد بدلالاته وكلماته، والمفاهيم التي تعززها فيه، ومنها التالي:

  • من الصعب ان تسامح من تعرف انه سيكرر الخطا مرة اخرى.
  • عن أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام.
  • باختصار الاعتذار تربية وليس اهانة.
  • المسامحة هي عملية تتشافى بها روحك، هي عملية فيها خطوات وربما مطبات فشل وتردد، وهي عملية تحدث في قلبك وروحك من الداخل، إن أول إحساس يصيبك هو الإحساس بالحرية وقبول القضاء والقدر، قبول ضعفك وضعف الآخرين وتقبل أنك بشر وقبول أنك قادر على محاولة الإحساس الجديد وكأنه أعظم شيء وليس ضعفا.
  • المسامحة هي عملية تتشافى بها روحك، هي عملية فيها خطوات وربما مطبات فشل وتردد، وهي عملية تحدث في قلبك وروحك من الداخل، إن أول إحساس يصيبك هو الإحساس بالحرية وقبول القضاء والقدر، قبول ضعفك وضعف الآخرين وتقبل أنك بشر وقبول أنك قادر على محاولة الإحساس الجديد وكأنه أعظم شيء وليس ضعفا.

انشاء عن النفوس الكبيرة وحدها تعرف كيف تسامح، بذلك نكون قد انتهينا من تقديم انشاء عن النفوس الطيبة، وعن التسامح، وذلك وفق ما بحث عنه الكثيرين.